استطلاعات
ما رأيك بالموقع ؟
  • ممتاز
  • عادي
  • يحتاج إلى تطوير
النتائج
بيانات
2017-08-17
 
لقد كرّمك الله تعالى بالإسلام مذ هداك إليه بدخوله هذه البلاد، وحرّرك من خُرافات الوثنية واضطهاد المحتلّين من اليونان والرومان، ووضع عنك أغلال الشرائع الفاسدة التي وضعتها أهواء الحكّام، وشرّفك بأن حمّلك أمانة نشر الإسلام في بلاد المغرب والأندلس وأبواب أوروبا، فعشت وعاشت ...
2017-04-18
 
تفاعلا مع مشروع القانون عدد 60 لسنة 2016 المتعلّق بالقضاء على العنف ضدّ المرأة، ومع المشروع السابق له الّذي عرض على رئاسة الحكومة سنة 2014 تحت عنوان "القضاء على كلّ أشكال العنف ضدّ المرأة والفتيات" في نسختيه الأولى والثانية.
2017-04-13
 
تابعت الجمعيّات الممضية أسفله مشروع القانون عدد60 لسنة 2016المتعلق بالقضاء على العنف ضدّ المرأة، وهي تذكّر الجميع
2016-09-15
 
إنّ لمقام نبيّنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم من القداسة والتعظيم في الدّين الإسلامي الحنيف ما يجعل المرء في إشفاق من أمره
2016-04-26
 
تعيش البلاد على وقع الحملة الهيستيرية تُشنّ على أعظم مقدّس من مقدّسات الشعب التونسي المسلم "القرآن الكريم"، ووصفه بأنّه (مرجع للإرهاب والقتل والتكفير لا يمكن تحفيظه لأبنائنا)
2016-04-26
 
إنّ ما تبثّه بعض وسائل الاعلام من برامج تروّج للرذيلة، وأعظمها الشذوذ الجنسي الذي دمّر الله تعالى بسببها قوم سدوم، ممّا يؤكّد على أنّ توجّهها إشاعة الانحراف الأخلاقي في بلد مسلم حتى تسقط الحواجز النفسية تجاهها
2015-06-27
 
على إثر العملية الإرهابية الجبانة التي جدّت صباح يوم الجمعة 26/06/2015 بأحد نزل مدينة سوسة، والتي ذهب ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى من الأبرياء من السياح وأمام بشاعة هذه الجريمة النطراء فإن الجمعية التونسية للعلوم الشرعية:
2014-07-24
 
على إثر ما شهدته البلاد من تداعيات خطيرة بعد الأحداث الأليمة في جبل الشعانبي ، وتوظيف بعض الأطراف الإعلامية والسياسية المغرضة لهذه الأحداث ، وعلى إثر القرار الّذي اتّخذه رئيس الحكومة في إطار خليّة الأزمة، والمتعلّق بغلق المساجد الخارجة عن إشراف وزارة الشؤون الدينية، فإنّ ...
2014-07-20
 
على إثر استشهاد 15جنديا من الجيش الوطني إثر الهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف دورية عسكرية متمركزة في هنشير التلة بالمنطقة العسكرية الشعانبي بولاية القصرين،
2014-07-20
 
تشهد تونس هذه الأيام حملة وطنية تحثّ المواطنين على الترسيم للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمتين وذلك للخروج بتونس من المرحلة الانتقالية المؤقتة إلى مرحلة الاستقرار السياسي، إلاّ أن مكاتب الترسيم للانتخابات لم تشهد الإقبال المنتظر من قبل المواطنين